مدونة أبو رؤى
 

124- دور النكات القبلية في تمزيق النسيج الاجتماعي

لا أرتاح أبداً للنكات القبلية التي يتم تداولها في بعض صفحات الفيسبوك وأغلب قروبات الواتساب .. وأسارع بحذفها فوراً قبل قراءتها ..
,ومن المؤسف أن هذه النكات قد انتشرت في المجتمع السوداني انتشاراً كبيراً وراجت رواجاً عظيماً في السنوات الأخيرة ، ربما كنوع من التنفيس من الإحباط الذي تعيشه أغلب فئات المجتمع .. وللأسف كذلك أن بعض هذه النكات لا يكون الهدف منها مجرد الضحك البريء بل تهدف أحياناً إلى التفشي من قبائل بعينها والحط من قدرها ومحاولة وضعها في صورة نمطية تمتهن حقوقها الإنسانية والاجتماعية.

في السابق ، كانت دول الجوار تنظر إلى السودان كبلد متمدن، لا يُسأل فيه أحد عن قبيلته ، ثم أتى علينا حين من الدهر أصبحت الدولة نفسها تصر على سؤال مواطنيها عن قبائلهم عند استخراج هوياتهم (الرقم الوطني على سبيل المثال) وتفتح قنواتها الإعلامية وتلفزيوناتها الرسمية لمن ينهش في جسد الأمة بنكاته الممجوجة ، ويمارس هوايته في تمزيق النسيج الاجتماعي ، ويعيد البلاد إلى عصور القبلية والجهوية ..

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :260

123- إنها الأيام يا نافع

نافع: انتو عليكم الله قبل الانقاذ دي كان عندكم جنريتر؟

ما فضل إلا تسألنا :
كان عندكم مراوح وتلاجات؟
كان عندكم انترنت ؟ ولا كنتوا بتعرفوا الموبايلات من أساسه؟
كان عندكم دشوش و رسيفرات ؟
ولا أصلا كنتو بتعرفوا شيء غير قناة السودان الواااحدة دي ؟
الخ ؟ ..
الخ ؟ ..
قاتل الله الجهل يا نافع ..

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :199

122- جامعة الخرطوم للبيع

(١) ما الذي تخطط له الحكومة وتنوي فعله بجامعة الخرطوم – أعرق وأقدم الجامعات السودانية ؟
ضجت مواقع التواصل الاجتماعي مطلع الاسبوع المنصرم بين مستغرب ومستنكر وغاضب بعد أن سربت الحكومة خبراً مقتضباً أذاعته وكالة سونا للأنباء حول نقل كليات الجامعة إلى منطقة سوبا والاستفادة من موقعها الحالي على شارع النيل أسوة بالوزارات والمباني الحكومية المطلة على النيل والتي تعتزم الحكومة بيعها والاستفادة من عوائدها بعد أن لم تجد ما تبيعه وقال قائلهم في ذلك (لقيت الحتات كلها باعوها) ..

(٢) خرجت إدارة الجامعة على استحياء في صفحتها بالفيسبوك ببيان أقل ما يقال عنه أنه (مبهم) حاولت فيه أن تنفي ما تداولته الأسافير فلم يسعفها المقال ، ذكرت فيه أن نقل بعض كليات الجامعة كان فكرة قديمة منذ عهد البروفيسور عبدالله الطيب ، وختمت البيان بالتأكيد على المحافظة على مباني الجامعة باعتبارها مواقع سياحية وتاريخية وأثرية ..

(٣) العداء بين الأنظمة الديكتاتورية وجامعة الخرطوم قديم قدم الجامعة نفسها ، وظهرت أول بوادره مع هذا النظام في العام ١٩٩٠م عندما دخلت جرافاته إلى حرم الجامعة ودكّت منطقة النشاط وسوتها مع الأرض تماماً في مشهد بربري متخلف يعكس رغبة دفينة في القضاء على الجامعة كرمز وطني له دوره النضالي في مسيرة البلاد ..

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :168

121- سلوكات التنمر لدى التلاميذ

كتبه: ديفيد جيه كيري – مستشار نفسي – أريزونا أمريكا
ترجمة: أبو رؤى

تلقى قضية سلوك التنمر لدى التلاميذ اهتماماً متزايداً من قبل التربويين في كل المراحل التعليمية. ففي عالم اليوم يأتي الأطفال إلى المدرسة بمستويات متفاوتة من التوتر، وبكميات هائلة من القلق، وبتاريخ حافل من التجارب الكئيبة في سنواتهم الأولى، وبمشاكل أسرية، ومجموعة متنوعة من السلوكات التي يمكن أن تعكر صفو البيئة التعلمية بالنسبة لهم ولغيرهم من التلاميذ الآخرين على حد سواء. ويبذل التربويون جهدهم لإيجاد واستدامة تدخلات في غرفة الصف وفي المدرسة وفي مستوى النظام للتقليل من وتيرة وشدة الاضطرابات السلوكية في المدرسة، غير أن فهم العوامل السيكولوجية والاجتماعية والأسرية وتلك المتعلقة بالدماغ التي تساهم في سلوكات التنمر تعتبر خطوة أولى نحو إيجاد سياسيات مدرسية فاعلة، واستراتيجيات صفية تقلل من حدة الاضطرابات السلوكية في المدارس.

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :176

120- ممنوع زيارة هذا المريض

هل نحن – كسودانيين – نراعي خصوصية الآخرين؟؟ هل نحترم خصوصية المرضى مثلاً ؟؟
قرأت قبل يومين في أحد قروبات الواتساب دعوة للتبرع من أجل علاج أحد الشباب ومرفق تحتها صورة للشاب وهو على السرير الأبيض وكمامات الأوكسجين تغطي نصف وجهه ..
وقبل فترة ، كنت مع مجموعة من الأصدقاء في زيارة لأحد المستشفيات بالرياض حيث يرقد شاب سوداني في غيبوبة عميقة منذ 5 أيام أو أكثر ..
قابلنا زوجة الشاب وكانت صابرة ومحتسبة بقضاء الله وقدره .. ذكرت لنا انها اتصلت على أهلها بالسودان وطمأنتهم على صحة زوجها ..

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :795

119- التدين الاجتماعي

أكاد أجزم من خلال متابعتي لما تتناوله صحفنا المحلية ويكتب في مواقع التواصل الاجتماعي هذه الأيام عن الأضحية أن مجتمعنا السوداني يعاني من ظاهرة “التدين الإجتماعي” – إن صحت هذه التسمية .. ذلك لأن الكثيرين منا ينظرون إلى الأضحية نظرة إجتماعية بحتة لا باعتبارها شعيرة دينية حث عليها الرسول صلى الله عليه وسلم ورغب فيها ..

أقول هذا مع علمي التام بأن ما بداخل القلوب لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى .. ولكن ما رأيكم فيمن يغامر بمرتب الشهر كله ثم يستدين عليه من أجل شراء خروف الأضحية حتى لا يظهر بمظهر العاجز أو الفقير أمام جيرانه وقرابته ؟؟..

لماذا برزت هذا العام فتوى هيئة علماء السودان بجواز شراء الأضحية بالدين والتقسيط ؟؟.. ألم يقل الله تعالى: (لن ينال الله لحومها ولا دماؤها ولكن يناله التقوى منكم) .. ؟ فلم العنت والشطط والمشقة إذن؟؟ ..
لماذا يبحث بعض الناس في شهر رمضان عن الفتاوي والمبررات التي تبيح الفطر مع أن الصيام فرض ولا يبحثون عن فتاوى ومبررات تجوز عدم الأضحية مع أنها سنة تسقط عن العاجز وغير المستطيع ؟؟؟
أليس هذا تديناً إجتماعياً إن صح التعبير ؟؟ ..

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :360

118- عرب أم أفارقة ؟؟

في السياسة يقولون إن الصراع الدائر في دارفور هو صراع بين العرب والأفارقة .. لكنني لا اؤمن إطلاقاً بمثل هذا الحديث ..
لأن الصراع صراع بين مركز وهامش ، هذا من ناحية .. ومن ناحية أخرى أنا لا اؤمن أصلا بوجود عرب في السودان ..
أذكر عندما زار وزير الخارجية الأمريكي الأسبق كولن باول دارفور عام 2004 ورأى ممثلين من طرفي النزاع سأل قائلاً: أين هم العرب؟؟ ..
ثم أردف بلهجة لا تخلو من تهكم: أنا الرجل الأبيض الوحيد هنا .

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :372