50- وثائق ويكيليكس السرية وخبـث السياسة الأمريكية | مدونة أبو رؤى
 

50- وثائق ويكيليكس السرية وخبـث السياسة الأمريكية

     من منكم لم يسمع في الأيام الماضية عن اسم “ويكيليكس” ؟؟
من منكم لم يسمع عن مئات الآلاف من الوثائق التي تم تسريبها من وزارتي الخارجية والدفاع الأمريكية في أضخم عملية تسريب لم يشهد التاريخ مثلها من قبل؟؟

     من منكم لم يسمع أن موقعاً مغموراً تخصص في نشر الفضائح قد قام بنشر أكثر من 391.000 وثيقة سرية تفضح ممارسات الدولة الأولى في العالم (أمريكا) في حربها ضد الإرهاب وغزوها لكل من العراق وأفغانستان وتكشف الانتهاكات التي ارتكبتها قوات التحالف والقوات العراقية ضد المدنيين العراقيين منذ العام 2003، وهي انتهاكات يمكن أن توصف بجرائم حرب ضد الإنسانية؟

وتظهر تلك الوثائق كذلك معلومات سرية عن علاقة إيران ودورها بما يحدث في العراق وعن عمليات التعذيب المنظمة التي تقوم بها فرق القتل التابعة لرئيس الوزراء نوري المالكي والتي تستر عليها الجيش الأمريكي.. كما تفضح دور الأنظمة العربية في غزو العراق بل ومساندتها وتأييدها له ..

     وتذكر تلك الوثائق أيضاً أن عدداً من قادة الدول العربية كانوا قد طلبوا من الإدارة الأمريكية المسارعة بضرب المشروع النووي الإيراني في مهده قبل أن يتعاظم..

ثم قام الموقع المغمور نفسه بعد ذلك بنشر أكثر من 450.000 وثيقة أخرى قال إنه حصل عليها من وزارتي الدفاع والخارجية الأمريكية تظهر الكثير من الأسرار عن علاقة مصر بإسرائيل ودورها في حرب غزة.. وعن السودان ذكر الموقع أن هناك  555 وثيقة تتحدث عن استفتاء جنوب السودان وكيف أن مصر قد طلبت من الإدارة الأمريكية الضغط على شريكي الحكم من أجل تأجيل الاستفتاء لمدة 4 سنوات وغير ذلك من الأسرار.. وهناك مئات الآلاف من الوثائق الأخرى قام موقع ويكيليكس بنشرها ، وكالعادة ، سارعت العديد من وسائل الإعلام العالمية والعربية – كقناة الجزيرة – بترجمة ونشر تلك الوثائق باعتبارها سبقاً صحفياً ما له نظير..

    يبدو أن الإدارة الأمريكية تريد أن تقنع العالم بصحة هذه الوثائق إذ لم تنكر صحتها كما هو متوقع في مثل هذه الحالات بل أبدت إنزعاجها وإرتباكها من هذه التسريبات وقالت إنها وضعتها في موقف لا تحسد عليه وشوهت سمعتها بين شعوب العالم ، ثم أخذت ترغي وتزبد وتتوعد مؤسس الموقع (جوليان أسانج) بالويل والثبور وعظائم الأمور ثم قامت في رد فعل ساذج وأبله بإغلاق الموقع ومنعت جميع السيرفرات الأمريكية من استضافته ..

     يبدو كذلك أن الإدارة الأمريكية قد نسيت أو تناست أن تاريخها الطويل من المكر والخبث والخداع لن يجعل من ابتلاع هذا الطعم أمراً سهلاً ، إذ فات على صاحب الموقع وعلى الإدارة الأمريكية نفسها أن يذكرا للعالم كيف حصل ذلك الموقع المغمور على مثل هذه الوثائق الهامة والخطيرة .. فات عليهم أن يذكرا كيف أن الإدارة الأمريكية بكل ما لديها من أجهزة استخباراتية واسعة يمكن أن ترتكب خطأ كبيراً كهذا يسمح بتسرب هذه الكميات المهولة من الوثائق السرية !!

   ثم هل تعجز الإدارة الأمريكية عن إسكات صاحب الموقع تماماً كي لا ينشر المزيد من تلك الوثائق – كما وعد – إما بقتله أو اختطافه ثم محاكمته هو وفريقه الذي يعمل معه تحت أي ذريعة ، وهي الدولة التي اختطفت رؤساء دول أخرى ذات سيادة كاملة وأودعتهم سجونها دون محاكمة؟؟

ولماذا يقوم صاحب الموقع بنشر هذه الوثائق مجاناً ولا يبيعها ويقبض الملايين أو يبتز بها دولاً غنية ورد ذكر فضائحها وأسرارها في هذه الوثائق، خاصة وأن صاحب الموقع يعيش في مجتمع استهلاكي كالمجتمع الأمريكي ويسيل لعابه من أجل دولار واحد ؟؟

     من الواضح أن الإدارة الأمريكية تنوي شيئاً ما، وأن تسريب هذه الوثائق قد تم عمداً من أجل أهداف ما ، ربما كان منها على سبيل المثال خلخلة الأوضاع في دول العالم التي ورد اسمها في تلك الوثائق ، وزرع المزيد من بذور الفتنة بين طوائف الشعب العراقي وكذلك تبرير العداء وترسيخه بين إيران والدول العربية والايقاع بين العرب بعضهم بعضاً ووضع شعوب المنطقة في مواجهة حكامهم.

وأخيراً وليس آخراً يبدو إن الإدارة الأمريكية لم ترتو بعد من الدماء البريئة التي سفحتها في العالم بأجمعه وتتطلع إلى المزيد منها من أجل الهيمنة والسيطرة على مقدرات وثروات الشعوب والله وحده يعلم ما يخبئه المستقبل ..

ستبدي لك الايام ما كنت جاهلا ويأتيك بالاخبار من لم تزود

موقع ويكيليكس مغلق كما بدت صفحته الرئيسية للزوار منذ أيام  ..

www.wikileaks.com

.

عدد المشاهدات :1710

يمكنك التعليق هنا بحساب الفيسبـوك



6 تعليقات على “50- وثائق ويكيليكس السرية وخبـث السياسة الأمريكية”

  1. حسين أضاف بتاريخ

    فعلا ننتظر الكثير ومنذ ان سمعت هذه الاخبار وانا افكر فيها واحاول ايجاد تفسير لما حدث
    ومما قرات استوقني ما يهمنا من امر الاستفتاء وما يطلبه المصريون من الامريان والضغط علي الشريكين لماذا يريدون تأجيل الاستفتاء هل رغبة في مصلحة السودان ام انهم كما عهدناهم
    لا يلعبون الا لصالح ورقهم ولا نعنيهم باي حال
    وبقية الوثائق التي تحكي عن ايران والعرب وموقفهم من المفاعلات الايرانية وما يحدث في العراق
    وقتل الابرياء انها فظائع بدون شك وهي السياسة تلك اللعبة القذرة التي يكون شيخها وعرابها من داخل تلك البلاد الامريكية ولا ابري العرب منها فهم اكر قزارة لانهم يعلمون جيدا ان الامر لا ينتهي ي هذه البسيطة
    ربي يحاسبهم ويجعل كيدهم في نحورهم
    وتسلم اخي عمر

  2. أبو رؤى أضاف بتاريخ

    شكراً أخي حسين .. مصر – كما قلت في تعليقك – تلعب من أجل مصالحها الشخصية فهي لم تكن حريصة يوماً ما على وحدة السودان ، فهي كانت أحد الداعمين الرئيسيين للحركة الشعبية أيام جون قرنق ، وكل ما يهمها اليوم ويقلق بالها هو أن يهدد انفصال جنوب السودان – إذا حدث – حصول مصر على مياه النيل.
    ما أردت التركيز عليه أخي حسين في هذا الموضوع هو أن تسريب هذه الوثائق السرية كان أمراً متعمداً من الإدارة الأمريكية لأسباب لا تخفى على أحد ..

  3. PHOTOSHOP BRUSHES أضاف بتاريخ

    السلام عليكم
    كيف حالك أخي أبو رؤي
    أنا أعتقد كما ذكرت أن تسريب هذه الوثائق متعمد من قبل الحكومه الأمريكيه ولكن ألا تري أن أكبر متضرر من ذلك هو أمريكا نفسها…فهل هي تريد إضرار نفسها
    صراحة
    هناك الكثير من الأسئله والتي لايمكن للأشخاص البسطاء أمثالنا الإجابه عنا
    ولا يستطيع الإجابه عن هذه الأسئله
    إلا صاحب الموقع
    شكرا لك

  4. أبو رؤى أضاف بتاريخ

    أخي العزيز PHOTOSHOP BRUSHES أشكرك على هذه الإطلالة ..
    أتفق معك كما قلت أن أمريكا متضررة من تسريب هذه الوثائق ولا شك في ذلك .. ولكنها ضررها محدود لأن سمعتها أصلاً غير نظيفة ولن تتشوه أكثر مما هي عليه الآن .. و في نفس الوقت نجد أنها هي المستفيدة من نشر هذه الوثائق لأنها أججت العداوة بين دول العالم وأشعلت فتناً كبرى ، وأمريكا لا تستطيع العيش إلا في جو من البغضاء والفوضى والفتن ..
    اشكر لك مرورك أخي الكريم وأتمنى منك مواصلة الزيارة ..

  5. alngem أضاف بتاريخ

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أخي العزيز أبو رؤى عملكم مميز .. ماشاء الله لاقوة إلا بالله.
    اكمل ماقاله الضيوف السابقين بأن أمريكا بقوتها وجبروتها تكذب على العالم بأثره في كل المجالات ولايهمها إلا مصالحها … بلا حقوق الانسان .. بلاأسلحة محرمة دوليا.. فإنها تكيل بمكيالين وتتبع سياسة فرق تسد ..
    ولكن كل ذلك بات مكشوفاً للجميع.. إن القشة لاتغطي عين الشمس ولكن ينقلب السحر على الساحر
    بإذن الله في أكثر الأحيان . تحياتي 😮

  6. أبو رؤى أضاف بتاريخ

    أخي alngem شكراً لك رة أخرى على زيارتك .. وأوافقك الراي في كل ما قلته حول سياسة أمريكا في العالم .. فهي تكيل بأكثر من مكيال .. ولكن الله يملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته ، وما ربك بغافل عما يعملون ..

شارك بتعليقك