53- أما آن لهذا المجرم أن يتنحى ؟؟ | مدونة أبو رؤى
 

53- أما آن لهذا المجرم أن يتنحى ؟؟

(وانظر إلى إلهك الذي ظلت عليه عاكفا لنحرقنه ثم لننسفنه في اليم نسفا، إنما إلهكم الله الذي لا إله إلا هو وسع كل شيء علماً)
صدق الله العظيم

لا يزال الشعب السوري يبهر العالم يوماً بعد يوم بصموده الفريد أمام آلة القتل الوحشية التي تحصد العشرات من أرواح أبنائه يومياً.. ولا يزال إصراره على المضي نحو هدفه المتمثل في اقتلاع هذا النظام الباغي يزداد مع كل فجر جديد .

وبغض النظر عن الربيع العربي الذي أطاحت نسماته بعروش عدد من القادة العرب فإن النظام السوري يعد في نظر الكثيرين أولى الأنظمة بالزوال بسبب العقلية التي تحكم علاقة الحاكم بالمحكوم وتسيطر على مقاليد الأمور في البلد .. فالنظام البعثي الحاكم ذو فكر غريب وبعيد من حيث ارتباطه بعقيدة الشعب .. فكر قومي علماني لا يعترف بالأديان بل يحاربها وينكر دورها في وحدة الشعوب .. بل أن الدستور السوري كله يخلو من كلمة الدين والايمان بالله .. وهو بالتالي نظام لا يستحق أن يحكم بلداً غالبية شعبه من المسلمين .. وقديماً قال الشاعر البعثي شفيق كمالي:
أمنتُ بالبعثِ ربـاً لاشريكَ لهُ *** وبالعروبة دينـا ماله ثـانـي
والمتأمل فيما يجري في سوريا يلحظ دعوة غير علنية من أتباع النظام لتأليه الرئيس السوري بشار الأسد .. فأتباع النظام أو شبيحته – والعياذ بالله – يعظمون بشار ويضعونه مكان الله ويسجدون لصورته كما في المقطع التالي:

ينادون صراحة أن لا إله إلا بشار .. ويعلنونها على الملأ  أنهم يعبدون بشار قبل الله

وفي هذا المقطع
يجبرون أحد الجنود المنشقين على قول لا إله إلا بشار الأسد ولا اله إلا ماهر الأسد قبل أن يقتلوه ..

حتى من يسمون بالمثقفين يقدسون بشار إلى درجة ترفعه إلى مصاف المنزهين عن النقائص والمعصومين عن الكذب

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
إن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يلقي لها بالاً يهوي بها في النار سبعين خريفاً

وهذه هي عقيدة الجيش المكلف بحماية الدولة .. استهزاء بشعائر الله

وقصف لمساجد المسلمين

من يستطيع  بعد هذا يا ترى أن يدافع عن هذا النظام الكافر ؟؟

.

عدد المشاهدات :1597

يمكنك التعليق هنا بحساب الفيسبـوك



10 تعليقات على “53- أما آن لهذا المجرم أن يتنحى ؟؟”

  1. Maha Mahmoud أضاف بتاريخ

    لاحول ولا قوة إلا بالله ..
    اللهم عجل بنصرك المبين للشعب السوري..

  2. Fahad AlKubaisi أضاف بتاريخ

    alaah e3een

  3. ابو معاذ أضاف بتاريخ

    حسبنا الله ونعم الوكيل

    اللهم عجل بهلاكه

    لقد اسرف هذا المجرم بدماء شعبه

  4. أبو إبراهيم أضاف بتاريخ

    بعد قرأتي لمخطط برنارد لويس ومشاهدتي لفلم القاتل الاقتصادي
    بدأت أضع مئة خط على الثورات العربية ،

    لكن أقول اللهم أرنا الحق حقاً وأرزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

  5. أبو رؤى أضاف بتاريخ

    شكراً أخي أبو معاذ على المرور والتعليق .. وربنا يخلصنا من جميع الطغاة الظالمين ..

  6. أبو رؤى أضاف بتاريخ

    شكراً أخي أبو ابراهيم على المرور والتعليق .. صحيح هناك كثير من الآراء التي تقول أن الثورات التي تشهدها الشعوب العربية ما هي إلا من تدبير الغرب وأمريكا تحديداً ، ولكن هذه الآراء في اعتقادي عبارة عن إيحاءات أمريكية كي تبدو في أعين هذه الشعوب المدبر والمحرك الأول للأحداث في جميع أنحاء الأرض.

  7. Lutffi Habib M Alhassan أضاف بتاريخ

    اللهم عجل بنصرهم القريب إنك قادر علي كل شئ.

  8. Al.kheir أضاف بتاريخ

    صدقونى أن هذه الأنظمة زائلة عن وجه الأرض لامحال وعلى مر التاريخ نجد أن كل الطغاة تلزمهم صفة غباء تهزمهم وتدك عروشهم في النهاية وسبحان الله نجد طغاة اليوم يتوارثون الغباء زاته ولا شى سواه ..ويتضح ذلك جليا في أنهم لا يفترون من إستخدام أساليب قديمة قد سبقها الزمن أبوانا وفراسخ والأغرب من ذلك يتوهمون بأن غيرهم يصدقهم ولا يصدقون إلا مخيلتهم التى في الأساس نفس مخيلة الطغاة في كل الأزمنة وهى حالة من الوهم الزائد تحول بينهم وبين التفاعل مع الوقائع والحقائق مهما قويت الحجج والبراهين ضدهم وهذا الظالم لاشك في أنه يمرر افاعيل أعوانه من القتلة والمجرمين ويأشر لهم بالقبول ولو لا أنه طاغي لفهم ماهو واقع فيه ولكنه الكبر و الوهم الذي أهلك السابقين من أمثاله …

  9. أبو رؤى أضاف بتاريخ

    سقوط الأنظمة والحكام سنة الله في الأرض ولن تجد لسنته تبديلا .. فقد شهد العام 2011 سقوط واهتزاز عدد من حكام العرب ..
    ومن قبلهم سقطت دولة الفاطميين والعباسيين والأكاسرة والقياصرة والتتار والمغول وقوم عاد ..الخ
    سنة الله في خلقه لا تتغير أبداً أخي الخير ولكن أكثر الناس لا يعلمون ..

  10. إينو أضاف بتاريخ

    حسبي الله ونعم الوكيل في كل من حكم وظلم , ان شاء الله نهايتك زي نهاية القذافي يا بشار

شارك بتعليقك