مدونة أبو رؤى - Part 4
 

103- متى تخرج المرأة من هذه الدائرة المغلقة؟

ظلت النظرة التقليدية السائدة في المجتمعات العربية عامة والمجتمع السوداني على وجه الخصوص تجاه الفتاة منذ نعومة أظفارها هي أنها أنثى يجب تأهيلها نفسياً وبدنياً للزواج بكل السبل وإعدادها لكي تنتقل إلى بيت الزوجية امرأة كاملة الدسم تنجب البنين والبنات ..

لهذا السبب يظل شبح العنوسة هاجساً يؤرق بال الآباء والأمهات ويقض مضاجعهم، لأن الفتاة في عينهم وعين المجتمع تظل ناقصة مهما تعلمت ومهما أبدعت وتفوقت في المجال العلمي الأكاديمي أو العملي، ولا تكتمل شخصيتها إلا بوجود زوج .. أي زوج .. ويظل المجتمع يطاردها بالسؤال التقليدي: أها ما خطبوك ؟ أها ما عرستي ؟ .. ثم بعد أن تتزوج: أها ما بقيتوا ثلاثة ؟

وللأسف الشديد نجد أن المجتمع يستمر في قسوته وأحكامه الجائرة فينظر إلى العوانس اللواتي تقدم بهن العمر ولم يحظين بزوج نظرة شفقة، وإلى المطلقات نظرة ريبة وشك، ولا يطمئن المجتمع إلى المرأة إلا إذا كانت في عصمة زوج، وفي كثير من الأحيان يشترط وجود زوجها إلى جوارها.

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :1054

102- خطرفات بله المغـيب

أجرت صحيفة اليوم التالي السودانية لقاء مطولاً مع المدعو “بلة الغائب” تنبأ فيه مجدداً بامتداد حكم البشير لـ 31 سنة و25 يوماً .. وكان هذا الغائب المغيب قد ذكر في لقاء صحفي سابق أنه زار الرئيس البشير وأنه كشف له أنه سيحكم السودان ثمانية عشرة عاماً وخمسة وعشرون يوما ، ثم عاد يقول: ومن فضل الله على البلاد أن المدة الاولية قد تمت زيادتها للرئيس البشير بعد ان أوفى وعده وحقق التنمية، وانه – أي الرئيس البشير – سيحكم السودان لسبع سنوات قادمات.. وها هو الآن يقول إن المدة التي سيحكمها البشير واحد وثلاثين عاما و خمسة وعشرون يوما ..

لا شك عندي أن مثل هذه التنبؤات تجد هوى كبيراً لدى الإنقاذيين وتداعب أمانيهم في البقاء على سدة الحكم إلى الأبد، وإلا فلماذا يتركون مثل هذا الدجال يشكك الناس في عقائدهم بدلاً من تطبيق حد الله فيه بالقتل دون استتابة كما هو الشأن مع السحرة والكهانة والسفليين؟

ففي العام الماضي تحدث هذا الدجال الكبير عن تسخيره للجن وأخبر القوم بوجود أطنان كبيرة من الذهب مدفونة تحت عنابر سجن النساء بأم درمان تكفي لحل مشاكل السودان حسب زعمه .. وعلى الفور قامت السلطات الحكومية بشراء أجهزة الكشف عن الذهب وقررت هدم عنابر السجن ونقل السجينات الي دار الانتظار ببحري ..

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :883

101- عنـدمـا تتكلــم الصـور ..

إن أعظم ما يملكه أي إنسان هو إرادته الحرة وصدقه مع نفسه

ومشاركته في صنع حياة أفضل لنفسه ولغيره وللمجتمع.

*****

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :1569

100- الكاريكاتيرست عمر دفع الله

فنان الكاريكاتير السوداني عمر دفع الله من الرسامين المبدعين الذين ظهروا مؤخراً وأسهم الانترنت في إبراز موهبتهم وساعد على انفتاحهم على الجمهور، وهو يعد مدرسة قائمة بذاته كونه صاحب ريشة معبرة تتميز بخطوطها الواثقة ومفرداته ذات المعاني الدالة والمتراكبة .. قدم الكثير من الأعمال المتميزة والرائعة ذات الطابع السياسي والاجتماعي التي تعالج بعض قضايا المجتمع السوداني ..
سأقوم في هذه التدوينة بتحليل أحد رسوماته المعبرة (أدناه) لنتلمس جوانب الإبداع فيه:-

(المرة دي بسترك.. لكن علي بالطلاق تاني تلهط مليار واااحد بدون علمي إلا أخليك تحفظ سورة البقرة بالمقلوب).

(المرة دي بسترك) :- إشارة إلى فقه السترة الذي استحدثه الإنقاذيون واستحلوا به المال العام، وكان أول من جهر به لوسائل الإعلام زميل الدراسة السيد حاج ماجد سوار، الوزير السابق والسفير الحالي حينما قال إن عددا من أعضاء حزبه قد أحيلوا للمحاسبة عقب ثبوت تجاوزهم في المال العام (أي سرقتهم للمال العام)، وقال إن الحزب عمل بمبدأ فقه السترة ولم يتم كشف المتجاوزين (أو السارقين) لوسائل الإعلام.​

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :1792

99- المسلمون الجـدد: ما دورنـا تجاهـهم ؟

صَلَّيْت الجمعة بمسجد متحف الملك عبد العزيز التاريخي بالرياض .. ورغم أن الشمس كانت تتوسط السماء إلا أن الجو لم يخلو من برودة خفيفة أجبرت بعض المصلين على الصلاة خارج المسجد تحت الشمس في فرشات تستخدم عند امتلاء المسجد..

كانت الخطبة قصيرة تحدث فيها الامام عن أثر المعاصي على العباد والبلاد وجفاف الزرع والضرع والحروب والكوارث.

بعد الصلاة تقدم ثلاثة أشخاص وأعلنوا إسلامهم ، اثنان من الفلبين والثالث هندي. تعالت تكبيرات المصلين في جنبات المسجد وسارع بعضهم الى احتضانهم بينما دمعت أعين البعض الآخر خاصة عندما تحدث أحد الفلبينيين بصوت باكٍ طالباً من المصلين أن يدعو لوالدته كي تسلم لأنه يحبها كثيرا..

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :668

98- المعـلم الفاعـل: عشر صفات أساسية

كتبه: ديريك مايدور – مدير مدارس جينجز – الولايات المتحدة
ترجمة: أبو رؤى – مكتب التربية العربي لدول الخليج

عد بذهنك إلى الوراء وفكر، عندما كنت طالباً في المدرسة، من المعلم الذي كان مفضلاً لديك؟ ومن المعلم الذي كنت تتحاشاه وتتجنبه؟

قد نستطيع جميعنا – تقريباً – الإجابة عن هذين السؤالين. لقد كان لدينا جميعاً معلمون رائعون، وللأسف كذلك – كان لدينا معلمون غير فاعلين. ما هي – إذن – الصفات التي كان يتمتع بها المعلمون الفاعلون ولم تكن لدى غيرهم من المعلمين؟ الإجابة هي أن الأمر عبارة عن مزيج من صفات عدة ، تجعل المعلم فاعلاً إلى الحد الذي يكون له تأثيرٌ دائم على جميع الطلاب تقريباً. وفي هذه المقالة سنناقش عشر صفات يجب أن تتوفر لدى كل معلم يريد أن يصبح فاعلاً.

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :649

97- الذهـب الذي لا يصــدأ ..

الرياض:-
كالعادة كل يسافر في الإجازة لأهله .. ويقوم عدنان عياش – سوري الجنسية – بتهيئة الأمر لأهله كي يقضوا إجازتهم هناك مع أهلهم .. غير أنه لم يدر بخلده أنه الوداع الأخير .. سافرت الزوجة والأبناء .. وبقي عياش وحيدا ..

وفي يوم ما حملته قدماه إلى أحد الأسواق لشراء بعض أغراضه .. وبعدها وأثناء خروجه وقع على الأرض .. نعم اخذ ربك أمانته .. مات عياش .. وكما جرت قوانين الهجرة لابد من جواز سفره وإقامته لإنهاء إجراءات خروجه من الدنيا .. سأل الكفيل أين جوازه ؟؟ .. أتى الجواب: جوازه معه بغرض إكمال سفره أولاده .. اتصلوا على زوجته في سوريا .. ترفض الزوجة فتح الشقة لأن بها تكويشة العمر .. وأمام رفضها وإصرارها قرر مدير الشركة تكوين لجنة لفتح الشقة .. فتحت الشقة .. وفتح دولاب الملابس فلم يجدوا فيه غير جواز سفره ..

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :1181