مدونة أبو رؤى - Part 8
 

75- وقفـات مع القنـاة السودانيـة

ليس من عادتي أبداً أن أجلس أمام التلفزيون، ولكن فعلت ذلك مرغماً ثاني أيام العيد عندما زارني في بيتي أحد الأصدقاء .. فتحت قناة السودان وكانت وقتها تبث برنامجاً توثيقياً عن البروفسيور مالك بابكر بدري عالم النفس السوداني المشهور ومؤسس الكثير من أقسام علم النفس في العديد من الجامعات حول العالم.. وخلال فترة زمنية قدرها ساعة واحدة أمام شاشة التلفزيون خرجت بعدة ملاحظات ألخصها في الآتي:-

1- لا أعتقد أن في القناة السودانية وظيفة اسمها (فني صوت)، وذلك لأن الصوت كان يرتفع فجأة في الفواصل الموسيقية بشكل مزعج مما اضطرني إلى الإمساك بريموت التلفزيون بيدي طوال الوقت لكي أخفض الصوت كلما جاء فاصل موسيقي ثم أعود لأرفعه مرة أخرى بعد أن ينتهي .. وهكذا بقيت بين خفض ورفع وخفض لعشرات المرات حتى انتهى البرنامج..

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :1353

74- برنــامج Video Avatar

يعتبر برنامج Video Avatar أحد البرامج الرائعة التي تمكنك من تحويل أي جزء من ملف فيديو إلى صورة متحركة بالإمتداد gif مثل صورة إبنتي نور التي تراها في الاطار الأيمن والتي تم إنشاؤها بنفس البرنامج ..

يمتاز البرنامج بسهولة استخدامه وبواجهته البسيطة غير المعقدة بحيث يمكن لأي مبتدئ أن ينتج به صوراً متحركة غاية في الروعة والوضوح ..
وفي البرنامج خيارات عدة تتيح للمستخدم قدراً كبيراً من التحكم في الصورة المتحركة النهائية مثل أبعاد الصورة وقص الجزء الذي تريده من إطار الفيديو واستبعاد الجزء الذي لا تريده والتحكم في طول اللقطة بالثانية وأجزاء الثانية وعدد الإطارات في الثانية الواحدة إلى غير ذلك من الخيارات الأخرى ..

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :1544

73- هــكــذا الــولاة وإلا فـــــلا ..

كان أهل حِمْص شديدي التذمرِ مِن ولاتهم، كثيري الشّكوى منهم، فما جاءهم من وال إلا وجدوا فيه عيوباً، وأحصوا له ذنوباَ، و رفعوا أمرَه إلى خليفة المسلمين عمر بن الخطاب وتمنَّوا عليه أن يبدلهم به من هو خير منه.. فعزم الفاروق رضوان الله عليه أن يبعث إليهم بوالٍ لا يجدون فيه مَطْعناً ولا يَرون في سيرته مَغْمزاً فلم يجد خيراً من عُمَيْرِ بن سعد .. فدعاه وعهد إليه بولاية حمص ، وأمره بالتوجه إليها، فاذعن للأمرِ على كُره منه لأنه كان لا يؤثر شيئاً على الجهاد في سبيل اللّه..

بلغ عُمير حمص فدعا النَّاس إلى صلاة جامعَةٍ . ولما قضيت الصلاة خطب النَّاس، فَحمد اللّه وأثنى عليه، وصلى على نَبِيِّه محمد ثم قال:
أيها الناس، إن الإسلام حِصنٌ منيع وباب وثيق، وحصن الإسلامِ العدل وبابه الحق. فإذا دُكَّ الحصن وحُطِّم البابُ اسْتُبيح حمى هذا الدينِ. وإنَّ الإسلام ما يزال منيعاً ما اشتد السلطان. وليست شدة السلطان ضرباً بالسوط ولا حملاً بالسيف ولكن قَضاء بالعدل وأخذاً بالحق ..
ثم انْصرف إلى عمله ليُنفذ ما اختطه لهم من دستور في خطبته القصيرَة.

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :1264

72- ما لكم كيف تحكمـون؟

نهى الإسلام عن إطلاق لفظ شهيد على الميت حتى لو قتل مظلوماً ، أو قُتل وهو يدافع عن الحقِ ، إلا من شهد له النبي صلى اللهُ عليه وسلم بالشهادة، أو اتفقت الأمةُ على الشهادةِ له بذلك . قال الله تعالى (فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى) ، وذلك لأن الشهادة لأحد بعينه بأنه شهيد تلزم الشهادة له بالجنة وهذا ما لا يجوز بأية حال من الأحوال ..

وقد زجر رسول الله صلى الله عليه وسلم أم العلاء الأنصارية حين قالت في عثمان بن مظعون رضي الله عنه: شهادتي عليك لقد أكرمك الله، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: وما يدريك أن الله أكرمه؟ قالت: بأبي أنت يا رسول الله فمن يكرمه الله ؟ فقال: أما هو فقد جاءه اليقين والله إني لأرجو الخير، والله ما أدري وأنا رسول الله ما يفعل بي. فقالت أم العلاء فوالله لا أزكي بعده أحداً أبداً.. تقول أم العلاء وأحزنني ذلك، فنمت فأريت لعثمان عيناً تجري، فجئت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته، فقال: ذلك عمله.
وروي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه خطب فقال: تقولون في مغازيكم: قتل فلان شهيدًا، ومات فلان شهيدًا، ولعله قد يكون قد أوقر راحلته، ألا لا تقولوا ذلكم، ولكن قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من مات في سبيل الله أو قتل فهو شهيد..

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :1019

71- وعند الله تجتمـع الخصـوم

روى البخاري عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً، فقال رجل: يا رسول الله، أنصره إذا كان مظلوماً، أفرأيت إذا كان ظالماً كيف أنصره؟! قال: تحجزه أو تمنعه من الظلم، فإن ذلك نصره.

نشرت إحدى الصحف المحلية قبل فترة خبراً مفاده أن صبياً سعودياً في السابعة عشرة من العمر قتل عاملاً من الجنسية البنغالية يعمل في محل خياطة بمدينة الرياض. وفي التفاصيل أن شجاراً وقع بين الجاني والضحية بعدها أخذ الجاني مقص الخياطة وقام بغرسه في رقبة العامل .. وعندما رأى الدماء المتفجرة من عنق العامل حاول الهرب إلى خارج المحل إلا أن العامل أسرع وراءه إلى الشارع لكنه سقط ولفظ أنفاسه الأخيرة نتيجة الدماء الغزيرة التي نزفها وسط جمهرة من المتسوقين وأصحاب المحلات..

قد يكون الخبر عادياً جداً ، فمنذ أن سن قابيل القتل والناس تقتل بعضها ، بسبب أو دون سبب .. بل لا يكاد يمر يوم ولا تكاد تخلو نشرة أخبار من قتل أو تفجير أو قصف.. يسقط القتلى بالمئات دون أن يعلموا من الذي قتلهم ولماذا قتلهم ، وحكام يقتلون شعوبهم لأنهم لا يطيقون سماع ما يخالف أهواءهم.. أعود إلى الخبر العادي وأقول إن ما استوقفني فيه هو كثرة تعليقات القراء أسفل الخبر والتي كان أغلبها وللأسف الشديد ينحاز إلى صف الحدث.

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :2517

70- العمـالـة الأجنبيـة في السـودان

     يشهد سوق العمل السوداني في الآونة الأخيرة ظاهرة ملفتة للنظر تتمثل في دخول أعداد كبيرة جداً من العمالة الأجنبية إلى السودان وسيطرتها على كثير من المجالات التي كانت حتى عهد قريب حكراً على أبناء البلد.. وقد يبدو للبعض من الوهلة الأولى أن هذه الظاهرة نتاج لازدهار إقتصادي يعيشه السودان بعد استخراج النفط وتصديره ، إلا أن حقيقة الأمر غير ذلك ، فالسودان يشهد ركوداً اقتصادياً كبيراً إن لم نقل إنهياراً وتراجعاً في كافة المستويات والأصعدة ، وتتفشى فيه البطالة والفقر بمعدلات خطيرة قد تنذر بكارثة ماحقة في المستقبل القريب إن لم يتم تداركها بسرعة ويتم إيجاد الحلول الناجعة لها ..

     وما دام الأمر كذلك فلا مبرر إذن إطلاقاً لوجود هذه العمالة التي ستسهم بلا شك في زيادة معدلات البطالة بين أبناء الوطن وفي هروب العملة الصعبة إلى خارج البلاد مهما قل مقدارها ..

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :3545

69- إبــداع .. بــلا حـــدود

للناس هوايات متعددة ، تستغرقهم وينفقون فيهـا الساعات الطوال .. هناك رسامون ونحاتون وتشكيليون .. وهناك عازفون ومغنون ومسرحيون .. ولكن يعتبر النحت من أقدم الهوايات التي عرفها الإنسان ، وتشهد على ذلك ما يزين – حتى يومنا – جدران الكهوف والمعابد القديمة .. وكان الحجر والشجر والصلصال مادة الإنسان حتى عهد قريب لسهولة العمل عليها ..

الصور التالية تبين هواية غريبة قد لا تخطر على البال .. هاوٍ ينحت قشر البيض ويشكله ويرسم عليه .. ولا يخفى على المتأمل لهذه الصور الدقة المتناهية والصبر العجيب الذي يتمتع به هذا الفنان ، إن أي خطأ مهما كان صغيراً يمكن أن يتسبب في ضياع مجهود أيامٍ بلياليها ..
ولله في خلقه شئون ..

 

أكمل قراءة بقية الموضوع…..

عدد المشاهدات :1559