وعند جهينة الخبر اليقين » إكذوبة إعتناق عالم أجنة يهودي الإسلام


إكذوبة إعتناق عالم أجنة يهودي الإسلام

من المؤسف أن عشرات وربما مئات من مواقع الانترنت نشرت خباً مفاده أن عالم أجنة يهودي يدعى روبرت غيلهم قد أعلن اعتناقه الإسلام بعد معرفته للحقيقة العلمية ولإعجاز القرآن فى سبب تحديد عدّة الطلاق للمرأة، بمدة ثلاثة أشهر، حيث أدرك بالأدلة العلمية، أن جماع الزوجين ينتج عنه ترك الرجل لبصمته الخاصة لدى المرأة، وأن كل شهر من عدم الجماع يسمح بزوال نسبة معينة تتراوح ما بين 25 إلى 30 بالمائة، وبعد الأشهر الثلاثة تزول البصمة كليًا، مما يعنى أن المطلقة تصبح قابلة لتلقى بصمة رجل آخر.

أقول أن مئات المواقع نشرت نفس هذا الخبر الكاذب وبنفس النص دون أن تتثبت من صحته أو تنشر تحقيقاً عنه يفضح الجهة أو الجهات التي قامت بنشره..
وعند البحث الدقيق عن هذا الخبر في شبكة الانترنت يتبين لنا الآتي:


أولاً: شخصية عالم الأجنة اليهودي المدعو (روبرت غيلهم) ((Robert Gillham شخصية خيالية وغير حقيقية ولا وجود لها إلا على صفحات الانترنت العربية..
ثانياً: لا وجود لهذا البحث المذكور في الخبر في علم الجينات ..
ثالثاً: معهد ألبرت آينشتاين نفسه عبارة عن منظمة لبحوث السلام تهدف إلى تعزيز دراسة واستخدام العمل اللا عنفي لحل الصراعات حول العالم وليس معهداً علمياً أصلاً كي يبحث في مسألة علمية في الجينات وعلم الأجنة ..
رابعاً: وهو المهم أنه حتى لو افترضنا صحة وجود هذا العالم اليهودي فليس هناك أي مبرر على الإطلاق كي يعلن إسلامه بعد هذا الاكتشاف، وذلك لأن جميع الأديان السماوية (اليهودية والمسيحية والإسلام) تتفق على عدة المرأة بعد الطلاق هي تسعين يوماً (أي ثلاثة اشهر).. فلماذا يعتنق هذا العالم اليهودي الإسلام ودينه اليهودي وكتابه التوراة يقولان أن عدة المرأة ثلاثة أشهر؟


خامساً: هذا الخبر المفبرك لا يذكر عنوان البحث ولا مكان نشره بحيث يتمكن أي مهتم من الحصول على البحث الأصلي .. وعند البحث في موقع معهد ألبرت آينشتاين على شبكة الإنترنت نجد أنه لا يوجد عندهم عالم اسمه روبرت غيلهم أصلا، بل لم نجد عالم أجنة بهذا الاسم في أي مكان آخر أيضا. وهذا هو رابط موقع المعهد لمن يريد أن يتأكد    http://www.aeinstein.org/people.

وأخيراً .. بمشاركتك لهذا البوست في صفحتك ونشره تكون قد ساهمت في دحض هذه الأكذوبة ..

.

تعليقات الفيسبـوك



علق على الموضوع