22- وللحــريــة الحمــــراء بــــاب .. | مدونة أبو رؤى
 

22- وللحــريــة الحمــــراء بــــاب ..

وللحرية الحمراء باب .. بكل يد مضرجة يدق

      ما حدث في مصر بالأمس كان شيئاً اشبه بالمعجزة .. إذ من كان يصدق أن نظاماً بوليسياً قمعياً كنظام حسني مبارك يمكن أن يتهاوى تحت ضغط شباب عزل إلا من إيمان عمر قلوبهم بحتمية التغيير؟ .. من كان يصدق أن الانسان المصري الذي كان يخشى من مجرد ذكر اسم مباحث أمن الدولة يستطيع أن يتحدى وزارة الداخلية بكل ما لديها من زبانية و جلاوزة وجلادين ويصمد لثمانية عشر يوماً تحت شمس النهار وبرد الليل ؟.. إنها إرادة الله التي لا تقهر .. الله الذي يملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته ..
لذلك فإنني أقولها من القلب: هنيئاًَ للشعب المصري .. هنيئاً له تحرره من الظلم والذل والقهر والجبروت .. تحرره من الاهانة والتعذيب في السجون والمعتقلات ومراكز الشرطة..
وهنيئاًَ لكل الشعوب العربية والاسلامية عودة مصر إلى الحضن العربي والاسلامي بعد تيه وضلال استمر لعقود طويلة ارتهن فيها الطاغية البلاد كلها بمواردها وثرواتها لسادته الأمريكان والصهاينة .. عقود طويلة غابت فيها مصر عن دورها الطليعي والريادي .. وما ذلك إلا من أجل حفنة من المال باع حسني مبارك ومن قبله السادات العراق وغزة وكبل يدي مصر باتفاقيات ومواثيق مذلة مع أعداء الدين والوطن ..


      هنيئاًَ لكل الشعوب الحرة الأبية التي تأبي الضيم والاستعباد .. لقد كانت ملحمة عز نظيرها تفانى فيها الشباب المصري وبذلوا الدم الغالي مهراً للحرية والانعتاق من ربقة الفساد .. والذل والاستعباد ..
وحتماً ستسقط كل الأنظمة الفاسدة إن عاجلا أم آجلا..
وسيفتح العملاق العربي جفنه على نور الفجر من جديد..

 

 

.

عدد المشاهدات :2190

يمكنك التعليق هنا بحساب الفيسبـوك



6 تعليقات على “22- وللحــريــة الحمــــراء بــــاب ..”

  1. نزار حسن أضاف بتاريخ

    اولا اخي عمر يجزيك الله خيرا عن جهدك المتولصل للناس بالنصح و المساعدة و الشورى في قضايا انسانية مهمة
    ان الذي يتذكر ان الملك بيد الله و النزع من عنده تبارك و تعالى لا يمكث في الحكم اكثر من 5 سنوات مخافة الله في خلقه
    و المتدبر لكتاب الله يعلم جيدا ان هنالك اقوام اكثر قوة و اموالا و الان الا رسم
    و من يصون كرامة قومه تصان كرامته
    وان ما حدث لحسني مبارك و من قبله رئيس تونس هذا من عند الله
    و هي عظة بليغة لمن يتعظ

    قمة الزل و المهانة للروؤساء و قمة التضحية و الكرامة للشعوب (ما يستفاد من ثورة مصر)

  2. أبو رؤى أضاف بتاريخ

    أشكرك أخي نزار على المرور والتعليق .. فعلاً الثورة المصرية درس لكل حكام العرب والمسلمين لو يفهموا ..
    خالص تمنياتنا للأشقاء في مصر ألا تجهض ثورتهمم أو تسرق من قبل البعض الذين لن يرتاحوا إلا بعد أن يعيدوا العجلة إلى الوراء .. ولكن هيهات ..

  3. widadelsir أضاف بتاريخ

    اتفق معك قلبا وقالبا ولكن الا تتفق معى ان هذا يكفى ونسبة لخطورة الديمقراطيه وللحفاظ عليها اقترح الابقاء على الطوارىء واليزام الهدوء

  4. أبو رؤى أضاف بتاريخ

    الأخت وداد .. أوافقك الرأي فيما يتعلق بإبقاء قوانين الطوارئ ولكن لفترة مؤقتة بحيث لا تتجاوز الشهر الواحد حتى تهدأ النفوس ويتعود الشعب المصري على الأوضاع الجديدة .. رفع حالة الطوارئ بعد ذلك ضروري من أجل تكوين الأحزاب السياسية وقيامها بالحملات الدعائية استعداداً للانتخابات التي حدد لها أن تكون بعد ستة اشهر ..

  5. osman abu ala's mohammed أضاف بتاريخ

    Hussni ‘s fate was already known, but who is next and what is the next stop for freedom bound train. Let us put it frankly for our leaders if you are like him for sure, you will have the same fate. If you used to live an ordinary life on your salary, and when you came to power you become a resident of palaces and castles, then make sure it’s a matter of time between you and Hussni. If your family members and your relatives and clan are the fat cats of your regeme, then just wait for turn. No one of you is going to escape the almighty justice.

  6. أبو رؤى أضاف بتاريخ

    شكراً أخي عثمان وبإذن الله سيكون هذا هو مصير جميع الطغاة من المحيط إلى الخليج ودعنا أولاً ننتهي ممن يسمون بدول الطوق ، فهي أس البلاء .
    مرورك أسعدني .. ألف شكر لك ..

شارك بتعليقك