24- سوف نبقى هنا .. كي يزول الألم | مدونة أبو رؤى
 

24- سوف نبقى هنا .. كي يزول الألم

     والشعب الليبي ينتفض ليتخلص من طاغيته أنتهز هذه الفرصة اليوم لأقدم لقراء هذه المدونة شيئاً من الفن والابداع الليبي الذي يكاد يكون مجهولاً لدى الكثيرين .. هذه الأنشودة الرائعة من كلمات وألحان وغناء الدكتور الليبي عادل المشيطي ، وقد نظمها وتغنى بها عند تخرجه من كلية الطب ويحكي فيها آلام الوطن، وآمال البلد الذي ولد ونشأ وترعرع فيه.. القصيدة أكثر من رائعة ، وأما الأداء فهو تحفة موسيقية متكاملة ..

سوف نبقى هنا .. كي يزول الألم
سوف نحيا هنا .. سوف يحلو النغم
موطني موطني .. موطني ذا الإباء
موطني موطني .. موطني يا أنا

رغم كيد العدا .. رغم كل النقم
سوف نسعى إلى .. أن تعم النعم
سوف نرنو إلى .. رفع كل الهمم
بالمسير للعلا ومناجاة القمم

فلنقم كلنا .. بالدواء والقلم
كلنا عفو على .. من يصارع السقم
فلنواصل المسير .. نحو غايات أهم
ونكون حقا .. خير أمة بين الأمم

سوف نبقى هنا.. كي يزول الألم
سوف نحيا هنا .. سوف يحلو النغم

كم سهرنا من ليالي .. للصباح لا ننم
كم عراقيل كسرنا .. كم حفظنا من رزم
كم جسور قد عبرنا .. كم ذرفنا من حمم
نبتغي صيد المعالي .. نبتغي رأس الهرم
نقضي ساعات طوال .. نستقي علم العجم
نستهين كل غالي .. كي نحقق الحلم
إن سأمنا لا نبال .. فلنسير للأمل
إن قمة الجبال .. تستحق لا جرم

سوف نبقى هنا .. كي يزول الألم
سوف نحيا هنا .. سوف يحلو النغم

فضلكم يا والدي .. عمني حتى اللجم
كل هم قد أصبنا .. زادكم بالطبع هم
إن كل ما جنينا .. من جهودكم نجم
والدي يا خير عون .. كان لي عند المحن
أنت يامن تملكين .. جنة تحت القدم
كل ألفاظ لساني .. كل شكر قد رهن
إجمعو كل المعاني .. من عراب أو عجم
لا توافي شكركن .. لا تجاوز العدم

سوف نبقى هنا .. كي يزول الألم
سوف نحيا هنا .. سوف يحلو النغم

هذي فرحة الأهالي .. لا يساويها رقم
حين يشهدون حالي .. بالسرور أبتسم
إذ أقلد اللآلي .. والشهادة أستلم
فرحتي وصرختي .. تكاد تسمع الأصم
يا نجوم السماء .. يا عبائق النسم
يا سحائب الرجا .. يا طيور الحرم
يا رعود الشتاء .. يا جميع الأنام
إشهدو هذا المساء .. إنني قلت القسم
إشهدو هذا المساء .. إنني قلت القسم

سوف نبقى هنا .. كي يزول الألم
سوف نحيا هنا .. سوف يحلو النغم

 

عدد المشاهدات :2899

يمكنك التعليق هنا بحساب الفيسبـوك



9 تعليقات على “24- سوف نبقى هنا .. كي يزول الألم”

  1. البنان2 أضاف بتاريخ

    اشهدو هذا المساء انني قلت القسم
    ابداع لحن وكلمات واخراج
    تشكر أبو رؤى ..
    مدونة تستحق ..

  2. Abu Mohammed أضاف بتاريخ

    سلمت يداك يا أبو رؤى حقا كلمات رائعة ومعبرة .

  3. أبو رؤى أضاف بتاريخ

    شكراً لكم أخي البناني2 و Abu Mohammed .. القصيدة فعلاً رائعة جداً فكلماتها سهلة وبسيطة وولكن معانيها قوية واللحن والأداء والإخراج غاية في الروعة ..
    نسأل الله أن ييسر للشعب الليبي خلاصه حتى نتمكن من التعرف على هذا الشعب العظيم عن قرب ..

  4. حسين خلف الله أضاف بتاريخ

    ما اروعها من كلمات اخي تشعر بها خرجت من القلب ومباشرة تصل بدون عراقيل بسيطة وهذا ما زاد من روعتها
    اختيار جميل اخي عمر تسلم كتير

  5. أبو رؤى أضاف بتاريخ

    شكراً أخي حسين على المرور .. وربنا ينصر شباب ليبيا على طاغيتهم ..

  6. ميرغني حقار أضاف بتاريخ

    القصيدة اختيار موفق في أحداث الساعة عكست ما بدواخل هذا الشاعر المغلوب علي أمره وعن معاناة كثير من الشعب الليبي ، وفي كل مقطع يردد سوف نبقي هنا كي يزول الألم . نسأل الله ان ينصر ثوار ليبيا ويسدد خطاهم..

  7. أبو رؤى أضاف بتاريخ

    شكراً أخي ميرغني على التعليق .. ما أعجبني في القصيدة هو بساطة كلماتها ولحنها الهادئ القريب جداً من الأذن السودانية وأن قائلها شاب على أعتاب التخرج وهو مملوء بالأمل بالمستقبل الممتد أمامه في مهنة إنسانية كمهنة الطب وهمه الأول هو إزالة الألم من وجه البسيطة لا إنشاء عيادة خاصة ليمتص بها ما في جيوب الغلابة ..
    شكراً لك ..

  8. أبو رؤى أضاف بتاريخ

    ملحوظة:
    قامت عشرات المواقع والمنتديات بنقل هذه التدوينة حرفياً .. دون أن تشير إلى مدونة أبو رؤى كمصدر لها .. مع الأسف الشديد ..
    أنظر هنـــــا

  9. أبو رؤى أضاف بتاريخ

    تم وضع رابط جديد للأنشودة .. وشكراً

شارك بتعليقك