100- الكاريكاتيرست عمر دفع الله | مدونة أبو رؤى
 

100- الكاريكاتيرست عمر دفع الله

فنان الكاريكاتير السوداني عمر دفع الله من الرسامين المبدعين الذين ظهروا مؤخراً وأسهم الانترنت في إبراز موهبتهم وساعد على انفتاحهم على الجمهور، وهو يعد مدرسة قائمة بذاته كونه صاحب ريشة معبرة تتميز بخطوطها الواثقة ومفرداته ذات المعاني الدالة والمتراكبة .. قدم الكثير من الأعمال المتميزة والرائعة ذات الطابع السياسي والاجتماعي التي تعالج بعض قضايا المجتمع السوداني ..
سأقوم في هذه التدوينة بتحليل أحد رسوماته المعبرة (أدناه) لنتلمس جوانب الإبداع فيه:-

(المرة دي بسترك.. لكن علي بالطلاق تاني تلهط مليار واااحد بدون علمي إلا أخليك تحفظ سورة البقرة بالمقلوب).

(المرة دي بسترك) :- إشارة إلى فقه السترة الذي استحدثه الإنقاذيون واستحلوا به المال العام، وكان أول من جهر به لوسائل الإعلام زميل الدراسة السيد حاج ماجد سوار، الوزير السابق والسفير الحالي حينما قال إن عددا من أعضاء حزبه قد أحيلوا للمحاسبة عقب ثبوت تجاوزهم في المال العام (أي سرقتهم للمال العام)، وقال إن الحزب عمل بمبدأ فقه السترة ولم يتم كشف المتجاوزين (أو السارقين) لوسائل الإعلام.​

(لكن علي بالطلاق) :- إشارة واضحة إلى أن القوم لا يحلفون بالله ولا يخافوه ولا يتقوه في ممارستهم وشئونهم السياسية، ويرون في الزوجات والنساء ما يستحق أن يقسم به.

(تاني) :- تدل على أن هذه المرة معفي ومتجاوز عنها ، دون الإشارة إلى الكمية ، لكن الرسم الكاريكاتيري يبين أن المبلغ المختلس بالعملة الصعبة.

(تلهط) :- كلمة عامية وجدت رواجاً شديداً وشاع استخدامها بعد أن وردت على لسان عادل إمام في قوله (الزعيم يلهط على طول) وهي تعني التعدي على مال الدولة بالسف والبلع والاختلاس دون حساب.

(مليار) :- رقم واحد أمامه تسعة أصفار ، وهو من الأرقام الحديثة التي ظهرت بعد ثورة الإنقاذ الوطني، وهو – أي المليار – رقم كبير عند السواد الأعظم من الشعب السوداني، صغير عند الإنقاذيين الواصلين منهم والمؤلفة قلوبهم.

(واااحد) :- بتكرار حرف الألف – يفيد التقليل من الرقم المذكور، وهو إشارة إلى أن اختلاس المليار أمر هين وتافه.

(بدون علمي) :- كناية على أن اللهط بعلمه أمر عادي لا بأس فيه وغير مستنكر، يمارسه الجميع.

(إلا أخليك) :- تدل على الإجبار والإكراه .. والعقوبة لا تكون إلا بما يكرهه الإنسان حبساً أو جلداً أو ..

(تحفظ سورة البقرة بالمقلوب) :- فيها دلالة واضحة إلى مدى استهانتهم بالقرآن الكريم ، وإشارة إلى أن الغاية من الحفظ ليست هي الحفظ الذي يؤجر صاحبه أو تدبر المعاني الذي هو غاية الحفظ ، بل هو حفظ مقلوب معكوس لا يمت للدين بصلة ..

.

عدد المشاهدات :1818

يمكنك التعليق هنا بحساب الفيسبـوك



تعليق واحد على “100- الكاريكاتيرست عمر دفع الله”

  1. محمد حسن أضاف بتاريخ

    رائـع

شارك بتعليقك